اخر الاخبار
عامر التل يكتب ... العدوان الصهيوني على سورية وعميان البصر والبصيرة ..!!!



كشف العمل العدواني ضدّ سوريا لكل اعمى بصر وبصيرة حقيقة تورّط العدو الصهيوني وحلفائه الغربيين وأدواتهم في المنطقة في المؤامرة التي تستهدف وحدة سوريا وموقعها ودورها.
واكمل هذا العدوان السافر مشهد التآمر على سورية واظهر بما لا يدع مجالا للشك والتشكيك وقوف "إسرائيل" والولايات المتحدة وحلفائها الغربيين وأدواتها في المنطقة وراء المجموعات الإرهابية المتطرفة التي تدمر وتقتل السوريين خدمة للمشروع الصهيو- امريكي .
وجاء دخول العدو الصهيوني العلني على خط الازمة في سورية بعد فشل الجماعات الارهابية في تحقيق الاهداف المطلوب منها تنفيذها "اسرائيليا " وامريكيا ، وفشل الدول التي تدعم وتدرب وتسلح هذه المجموعات الارهابية في الوصول الى الاهداف المطلوبة من العدو الصهيوني .
هذا العدوان اضاف دليلا اخر الى انخراط العدو الصهيوني بما يجري في سورية ، فقد ضبط بواسل الجيش العربي السوري مرات عديدة مع الجماعات الارهابية اسلحة ومعدات عسكرية "اسرائيلية " الصنع اضافة الى مواد غذائية وغيرها ، مضافا على كل هذا تصريحات ما يسمى بالمعارضة السورية ولقاءاتهم مع مسؤولين "اسرائيليين " ورجائهم ان تقوم "اسرائيل" بمساعدة هؤلاء " الثوار" علنا .
الم يعترف المتصهين صدر الدين البيانوني في لقاء مع القناة العاشرة الاسرائيلية ان عصابته المسماه جماعة الاخوان المسلمين السوريين تعترف "بدولة اسرائيل " اضافة الى تصريحات الفار عبدالحليم خدام ان ثمن سقوط النظام السوري هو توقيع معاهدة سلام مع "اسرائيل " .!!
الادلة على تورط العدو الصهيوني في الحرب على سورية كثيرة ولا تعد ، وكان الابرز منها تصريح رئيس جهاز الموساد الصهيوني تامير باردو للقناة الثانية في التلفزيون الصهيوني حول العدوان الاخير حيث قال" تدخلنا لانقاذ ميلشيات "الجيش الحر" بعد ان حاصرتها قوات الاسد وبعد فشلها في اكثر من محاولة لتدمير مركز الابحاث السوري الذي في تدميره مصلحة عليا "لدولة اسرائيل" ؟".
الم يأتي هذا العدوان مكملاً لما قامت وتقوم به الجماعات الارهابية المسلحة من استهداف لمواقع الدفاع الجوي، والقدرات الصاروخية السورية، واغتيال الكفاءات العلمية والمبدعين والطيارين، الأمر الذي يؤكد من جديد أن الهدف الرئيسي من هذه الحرب هو تدمير عناصر القوة السورية التي تشكل خطراً على اسرائيل".

لكن الكارثة ان بعض الدول القريبة من سورية ساهمت بشكل او بأخر في تزويد "اسرائيل " بمعلومات وتسهيلات لانجاح العدوان ، وبهذا العمل تكون هذه الدول قد اكدت مقولة ان مصيبتنا الكبرى بيهود الداخل اعظم من بلائنا باليهود الاجانب.!!!

منذ بداية الحرب الكونية على سورية ونحن نقول ان ما يجري ليس (ثورة ) وانما حرب كونية بادوات محلية مأجورة تهدف الى تدمير سوريا وجيشها وإسقاط دورها المحوري في خط المقاومة والممانعة تمريراً لفصول المؤامرة الكبرى على امتنا والهادفة الى تفتيت واعادة تقسيم المنطقة على اسس طائفية واثنية خدمة للمشروع الصهيوني .
ولكن البعض من عملاء الناتو و " اسرائيل " وامارة الشيطان في قطر والسعودية وحكومة ذاك المنتفخ بأوهام اعادة المجد لامبرطوريته العثمانية يصر هؤلاء العملاء وباوامر من مشغليهم على محاولة اقناع الرأي العام انها ثورة "حرية" ليتبين لاحقا انها من اجل "حورية" جراء نشرهم للفكر الوهابي السلفي التكفيري .!!
ونأمل ان يزيل هذا العدوان ، الغشاوة عن بعض العيون ويفك الحصار عن بعض العقول ، ليكون مصدراً صارماً في اتخاذ القرار نهائياُ في مناهضة المؤامرة و العمل على وأدها .

التاريخ : 2013/02/02

التعليقات
1 التآمر العالمي على سورية أصبحت دوافعه معروفة لكل متبصر، حتى المحافل الدولية و المستعربة هي شريك ٌمستفيدٌ قابض ٌ، و لا أدل على ذلك سوى بما صرح به ناطق رسمي من الأمم المتحدة يوم أمس بأنه لا يمكن إثبات رصد نشاط لطائرات اسرائيلية فوق الجولان بسبب سوء الأحوال الجوية ،بينما بنفس الساعة ترصد الولايات المتحدة الأميريكية قافلة للجيش السوري تنقل أسلحة الى حزب الله !
د. سمير حجار
02/02/2013
2 كلام صحيح 100%
دنيا
02/02/2013
3 ابداع جديد وتوضيح جديد للحقائق من الاستاذ عامر التل الله يقويك يا استاذ عامر
نادر
02/02/2013
4 بالفعل هم يريدون حوريات وليس حريات احسنت يا استاذ عامر وصف دقيق لواقعهم المخزي
الدكتور محمد
02/02/2013
5 تصريح رئيس جهاز الموساد الصهيوني تامير باردو للقناة الثانية في التلفزيون الصهيوني حول العدوان الاخير حيث قال" تدخلنا لانقاذ ميلشيات "الجيش الحر" بعد ان حاصرتها قوات الاسد وبعد فشلها في اكثر من محاولة لتدمير مركز الابحاث السوري الذي في تدميره مصلحة عليا "لدولة اسرائيل" ؟". هذا دليل اضافي على خيانتهم وتعاملمهم مع اعداء الامة والبشرية لعنة الله عليهم
شيخ
02/02/2013
6 لكن الكارثة ان بعض الدول القريبة من سورية ساهمت بشكل او بأخر في تزويد "اسرائيل " بمعلومات وتسهيلات لانجاح العدوان ، وبهذا العمل تكون هذه الدول قد اكدت مقولة ان مصيبتنا الكبرى بيهود الداخل اعظم من بلائنا باليهود الاجانب.!!! من تقصد يا استاذ عامر ؟؟؟ ارجو التوضيح
سياسي
02/02/2013
7 المقصود واضح ولا يعوزه التوضيح. وأدعوك لمتابعة الأخبار المتعلقه بلقاءات الصهاينة وما يسمى بـ"المعارضه السوريه" في الخارج وأين تعقد وبتسهيلات مِن مَن......
إلى سياسي من كريشان-معان
02/02/2013
8 لكاتبة وفاء الزاغة كتبت: لن تفرح سورية الصمود طالما لم تنزل دموع بني صهيون منذ اجرى الكاوبوي اليهودي غارة الجهلاء والحمقى لن تفرح دمشق طالما بالامس استعرض قزم الزمان كيف يهدم الاقصا وختمها بغارة بالفجر وصلصل له السنافر لن تفرح دمشق الا اذا هطلت دموع بني صهيون كعاصفة اولغا لن تفرح دمشق طالما دموع التماسيح لم تخرج من جحورها وجحر الضب دمشق افرحي وارقصي واجعلي تل ابيب عاصمة الدموع دمشق افرحي وارفع اهازيج الكرامة والعزة واجعلي تل ابيب اقترب للناس حسابهم دمشق من قلعة صمود سورية وانتصارات سورية الى لحظة الغارة الحمقاء ارفعي علم الشموخ فوق رؤوس السنافر الصهاينة دمشق الان حصحص الحق ... الان انقلب الحمل الوديع الربيعي الى ذئب على سيادة دولتك دمشق قلعة الرد على غارة الحمقى والجهلاء لم تنام حيفا بالامس ولا تل ابيب ولا يا فا ... من حماقة السراب وقفزة نتياهو عابر الخزر دمشق لا تنظري الى صمت العرب فهذه من عاداتهم الاصلية ... لا شهامة ولا نخوة ولا مساندة فعراق الامس اكبر دليل ومصر ناصر بلا جامعة عربية تنزف اليوم دمشق لا تلتفي الى من في فلسطين بلع لسانه وبلع فلسطين وصمت امام حماقة وجهالة غارة الغربان الكاتبة وفاء الزاغة
وفاء الزاغة
03/02/2013
9 نعتذر
ابن الناس
03/02/2013
10 لقد تدخلت إسرائيل "لانقاذ ميلشيات "الجيش الحر" بعد ان حاصرتها قوات الاسد وبعد فشلها في اكثر من محاولة لتدمير مركز الابحاث السوري الذي في تدميره مصلحة عليا "لدولة اسرائيل". أحلم بيوم تتمنى فيه "إسرائيل" بأن يكون هناك "جيش حر" يتدخل لإنقاذها من الجيش العربي السوري والمقاومة الشريفة التي ستقضى عليها... هذا اليوم آت لا ريب فيه، ولن يكون هناك مثل هذا الجيش... لكني أتمنى ألا يكون بعيدا.
وسام
03/02/2013
11 غياب الصراع الفكري في أية أمة مهما كانت هذه الامة قويه هو الذي يدفع بالانتهازيين والجهلة الى تبوء المناصب النظام في الشام منذ استلام البعث الحكم لم يسمح لأصوات الحق ان تتكلم فظهر التعصب الديني وكان له ساحة واسعة وبالمقابل انقسم المثقفون الى ثلاثة أقسام الأول ركب الموجه وتحول الى مثقف انتهازي والثاني دخل المعتقلات والثالث اعتمد الصمت ولكن المفارقة العجيبه انه مع بداية الازمة تحول المثقف الانتهازي الى معارض ويطالب بالتدخل الخارجي اما المثقف الذي امضى عشرات السنين بالسجن وقف وقال كلمة حق ونسي جروحه لان جراح الوطن اهم لذلك انا اتمنى من النظام ان يعي حقيقة هذه الامة بالصراع الفكري صحيح الثمن الذي دفعه المواطن الشامي كان باهظاً ولكن لا يهم لانه كما قال حضرة الزعيم انطون سعادة (إنكم لملاقون أعظم انتصار لأعظم صبر في التاريخ ) ولتحيا سوريا
هالة مخلوف
03/02/2013
12 قال سعادة : " إن أمر حرب هي الحرب الداخلية التي يشنها علينا من يدعوهم الواجب للوقوف معنا فلا يقفون إلا علينا" هؤلاءهم يهود الداخل الأشد ويلا من يهود الخارج . وإلى سورية الحبيبة قال : " إن سورية القومية لا تتنازل عن موقعها في العالم العربي ولا عن رسالتها إلى العالم العربي ، أما إذا كانت المسألة مسألة العالم العربي تجاه غيره من العوالم ، فنحن هم العرب ونحن جبهة ال عالم العربي ونحن سيفه ونحن ترسه "
فاروق ابوجودة
03/02/2013
13 العدو الامبرالي الصهيوني الرجعي ( العربي والاسلامي ) يشن حربا قذرة على قلعة العرب الاخيرة وملاذ الثوار والاحرارالعرب والفلسطينين سوريا ( قلب العروبة النابض بالحياة والأمل الوحيد والمتبقي لنا للانعتاق والتحرر من اشكال الاستعمار والتبعية السياسية والاقتصادية والعسكرية لدولهم ) بالتاكيد هذه ادوات الاستعمار في بلادنا العربية تفضح نفسها وبنفسها انها خائنة ومتورطة بتنفيذ مشاريع الاعداء وبالوكالة عنه والا فما نفسر هذا الدعم الاستخباراتي والعسكري واللوجستي والسياسي لهم ؟
كتائب الثوري الاممي الشهيد تشي جيفارا
30/07/2013
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  



لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " الوحدة الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط
جميع الحقوق محفوظة لموقع الوحدة الاخباري 2011